عالم المعرفة

happy B

vendredi 6 juin 2014

             

5 أشياء لا تقولها لأي امرأة في العالم

لكن ليس كل شيء يقال للنساء، فلهن خصوصية في الحديث، نعرّفكم الآن على أهم الأشياء التي عليكم تجنب قولها للمرأة. 

5 أشياء لا تقولها لأي امرأة في العالم

1 - لا تقل لها أي شيء سيء عن رفاقها وانظر إلى ايجابياتهم، فالمرأة لا تحبذ أن ينتقد أحد أو يقلل من شأن أصدقائها، قد يكون ذلك من دافع الحب لهم، أو ربما كبرياء وتحدي، المهم أن لا تنتقص منهم. 

2 - يجب أن تكون حذراً في مسألة قطع الوعود، فإن كنت تنسى فالمرأة لا تنسى أبداً، وستذكركبما قلته لها حرفياً، فانتبه بماذا توعدها.

3 - لا تتحدث معها عن شيء فعلته في الماضي. لأن بعد الذكريات قد تكون أليمة بالنسبة لها، وأنت من تحاول تذكيرها فيها. 

4 - لا تقل لها شيء عن سيارتك أو عملك وحتى بيتك، لأنها ستشعر أنك تحاول أن تغريها، لا شك في أن السيارة والمنزل والعمل مهم بالنسبة لأي امرأة، لكنها ستحس بأنك رجل مادي لا مبدأ لديه سوى المال إن حاولت لفت انتباهها لهذه الأمور بشكل مباشر، دعها تكتشف بنفسها.

5- لا تقل لها وزنك زائد, قومي بعمل ريجييم! 
أكمل القراءة

jeudi 15 mai 2014

             

أمور يحبها الرجل في المرأة اكثر من شكلها الخارجي


أمور يحبها الرجل في المرأة اكثر من شكلها الخارجي


من معتقدات النساء الخاطئة إيمانهم بأن شكلهم, أو مظهرهم الخارجي هو الذي قد يلفت الرجال إليهم, متغاضين بذلك عن الطبيعة المختلفة لكل رجل, و الذين قد يفضلون النساء الأكثر تلقائية و عفوية, من تلك المتبرجة, و المتصنعة, و لكن ذلك لا يعني عدم الإهتمام نهائيا بالمظهر, و الإعتماد فقط على حس الدعابة و الفكاهة, فالشكل قد يلعب دورا بسيطا في جذب الرجل, و خاصة إذا كان طبيعيا, و غير متكلفا في وضع مساحيق التجميل, و مواكبة العصر, و من أبرز الأشياء التي ينجذب إليها الرجل بسهولة, و يعشقها في المرأة قبل  الإلتفات إلى شكلها ما يلي: 


مستمعة جيدة 


معظم الرجال تقدر النساء القادرات على الإستماع فقط, من دون إعطاء مواعظ, و محاضرات, أو تعليقات, و نصائح,بخصوص ما يمكن أن تفعله في حال كانت  بنفس الموقف, فالقدرة على الإستماع, من أكثر الأمور التي تشعر الرجل بالدعم, و الرغبة في التحدث عن مشاكله, و أحلامه بكل راحة, و أمان, كما تبين مدى تفهم المرأة, و قدرتها على الصبر و التحمل.

عفوية
 هي القدرة على التصرف بطريقة طبيعية, بعيدة عن التصنع في الحركات, و الأقوال, بطريقة تبتعد فيها المرأة عن التقيد, و التعبير عن شخصيتها بشكل لطيف, و غير مبتذل, كالغناء أمام الرجل حتى و لو كانت بطريقة عشوائية, و هوجاء, أو القيام برد فعل إيجابي عفوي.


سائقة جيدة


 على الرغم من شكوى الرجال الدائم, و المتكرر من سوء مهارات القيادة التي تمتلكها النساء, إلا أن ذلك لا يمنعهم, من إبداء إعجابهم اتجاه قدرة المرأة على مجاراة الرجل في القيادة, و في الطريقة التي تقود فيها السيارة.
 الإنجاز
 شعور المرأة بالسعادة, و الإيجابية, اتجاه ما تمتلكه في حياتها, سواء كان قليلا, أو غير كاف, و تحمسها للتفوق, و الإنجاز, يجذب الرجل إليها, بشكل مباشر, بحيث يميل الرجل بطبعه إلى كره التذمر, و التشاؤم.
 التمتع بتناول الطعام
لا يهتم الرجل بطريقة المرأة و اهتمامها في تناول الأطعمة الصحية, التي تحتوي على سعرات حرارية أقل, و إنما تعجبه المرأة الواثقة بنفسها, التي تستطيع تناول ما تشاء, بحيث تستمتع به, و تتحدث عنه, لطعمه اللذيذ, و ليس لسعراته القليلة.

إمرأة حقيقية


 هذا لا يعني أنها خفية, أو وهمية, و لكنه يبين مدى صدق شخصية المرأة, و حقيقتها,  فكلما كانت المرأة عادية, و مبتسمة, و تلقائية,  زادت محبتها في قلب الرجل,  بعكس التصنع في الشخصية, و اختيار الكلمات المتداولة بين  ضعاف الشخصيات, الذين يحبون إظهار أنفسهم, و لفت الأنظار إليهم.

 تقديم التنازلات

عن طريق القدرة على التفاوض, و إيجاد الحلول المقبولة من كلا الطرفين, و تقديم التنازلات, على حساب تحسين العلاقة, و زيادة ترابطها, و الحفاظ عليها لفترة طويلة.

 حس الدعابة 

لا تعتبر هذه الصفة مشتركة بين كل النساء, حيث تختلف طبيعة شخصيات النساء, و لكن الرجل يفضل المرأة المرحة, التي لديها حس عالي من الفكاهة, للحصول على روح إيجابية, مشجعة,  بعيدة عن الإحباط.

القوة

 يميل الرجل عادة  للإمرأة القوية, التي لها القدرة على تحمل الشدائد, و العيش مع الصعوبات, بحيث يستطيع الإعتماد عليها في بعض المسائل التي قد يحتاج مساعدتها فيها.

أكمل القراءة

jeudi 8 mai 2014

             

كلمات يحب الزوج سماعها من زوجته كثيرا

كلمات يحب الزوج سماعها من زوجته كثيرا

هل تعلمين أيتها المرأة ان الرجل مثلك تماماً يستمتعون بعبارات المديح والاحساس بأنهم مرغوبين  حيث في الوقت الذي ترغب فيه كل أنثي في الاستماع الي العبارات الجميلة و الكلمات الرقيقة من زوجها، يرغب هو أيضاً في سماع عبارات مماثلة من زوجته، ربما تختلف في مضمونها ولكنها حتماً تشعره بالتقدير و الإهتمام من الطرف الأخر .

1- اصدقائي يحبونك

عادة تكن الشكوي الأولي في أي علاقة بين رجل و إمرأة هي تدخلات الأصدقاء ! بجانب وضعك حدود لهذه العلاقة، حاولي دائماً التأكيد لزوجك بإنه مرحب به وسط أصدقائك و إنهم يحبونه و لديهم إنطباع إيجابي عنه، كرري ذلك علي مسامعه دوماً فمثلما لا تحبين الشعور بأنك غير مرغوب بكِ وسط مجموعة من الناس، زوجك كذلك لا يرغب في أن يكن ضيفاً ثقيلاً علي أصدقائك و أنتِ الفائزة في النهاية عندما يشاركك مناسباتك الإجتماعية بحب وليس بإجبار وتذمر.


2- اهلي يقدرونك

من أكثر العبارات التي تترك تأثيراً إيجابياً في نفس زوجك هو هذه العبارة! فهو يشعر من خلالها انكِ تقدرين ما يفعله لأجلك و في المقابل تنقلين هذه الصورة لأسرتك. وهو ما سينعكس علي علاقته بأهلك في المقابل


3- مظهرك جذاب اليوم

مثلما ترغبين في أن يلاحظ زوجك تسريحة شعرك الجديدة و فستانك المميز، يرغب هو أيضاً في أن تلاحظي تأنقه و اهتمامه بنفسه و تعلقي علي هذا الأمر، لا تفوتي فرصة لتقولي له هذه العبارة و ستندهشي من تأثيرها.

4- هل تريد الخروج من هذا المكان؟

عادة ما يمل زوجك –الرجال جميعهم في الحقيقة- من المشاوير و اللف و التواجد في أماكن مثل محل الملابس و السوبرماركت و محل أدوات التجميل، إذا لاحظتِ ان زوجك بدأ يمل أثناء التجول في هذه الأماكن اسأليه هل تريد الخروج؟ هل تريد أن تذهب لشراء مشروب أو الجلوس في العربة؟ هل نذهب للمنزل الآن ونستكمل في يوم أخر؟ . سوف تشعره هذه الأسئلة بالتقدير منك و في المقابل سيقدرك هو أكثر.

5- أتمني أن يصبح ابننا مثلك

عندما يشعر زوجك انه قدوة لأطفاله حتماً سيراعي تصرفاته و كلماته أمامهم، ولا يوجد عبارة أكثر تحفيزاً وتشجيعاً من السابقة، فإذا كنتِ ترغبين في تغير سلوك زوجك الي الأفضل، كرري عليه الجملة السابقة ليشعر أكثر بمسئوليته تجاه أطفاله وتجاهك.
أكمل القراءة
             

شاب يحب فتاة عمرها سبع سنوات ...... تخيل كيف كانت نهاية هذا الحب!


شاب يحب فتاة عمرها سبع سنوات ...... تخيل كيف كانت نهاية هذا الحب!

قصة على لسان صاحبها

وهو شاب في أواخر العشرينات من دوله عربية, يقول:

تعودت كل ليلة أن أمشي قليلا ، فأخرج لمدة نصف ساعة ثم أعود..

وفي خط سيري يوميا كنت أشاهد طفلة لم تتجاوز السابعة من العمر...

 كانت تلاحق فراشا اجتمع حول إحدى أنوار الإضاءة المعلقة في سور أحد المنازل ...

لفت انتباهي شكلها وملابسها ..

فكانت تلبس فستانا مما ولا تنتعل حذاءً ..

وكان شعرها طويلا وعيناها خضراوان ...

كانت في البداية لا تلاحظ مروري ....

ولكن مع مرور الأيام ..

في أحد الأيام استوقفتها وسألتها عن اسمها

فقالت: أسماء ..

فسألتها: أين منزلكم ..

فأشارت إلى غرفة خشبية بجانب سور أحد المنازل ..

وقالت: هذا هو عالمنا
أعيش فيه مع أمي وأخي خالد..

وسألتها عن أبيها ..

فقالت: أبى كان يعمل سائقا في إحدى الشركات الكبيرة ..

ثم توفي في حادث مروري ..

ثم انطلقت تجري عندما شاهدت أخيها خالد
يخرج راكضا إلى الشارع ...

فمضيت في حال سبيلي ..
ويوما بعد يوم ..
كنت كلما مررت استوقفها لأجاذبها أطراف الحديث ..

سألتها : ماذا تتمنين ؟
قالت: كل صباح اخرج إلى نهاية الشارع ..
لأشاهد دخول الطالبات إلى المدرسة ...
أشاهدهم يدخلون إلى هذا العالم الصغير ..
مع باب صغير.. ويرتدون زيا موحدا ....
ولا اعلم ماذا يفعلون خلف هذا السور ...
أمنيتي أن أصحو كل صباح .. لألبس مثلهم..
وأذهب وأدخل مع هذا الباب لأعيش معهم
وأتعلم القراءة والكتابة ..


لا أعلم ماذا جذبني في هذه الطفلة الصغيرة ..
قد يكون تماسكها رغم ظروفها الصعبة ...
وقد تكون عينيها .. لا أعلم حتى الآن السبب ..
كنت كلما مررت في هذا الشارع ..
أحضر لها شيئا معي ..
حذاء .. ملابس .. ألعاب .. أكل ..

وقالت لي في إحدى المرات ..
بأن خادمة تعمل في أحد البيوت القريبة منهم
قد علمتها الحياكة والخياطة والتطريز ...
وطلبت مني أن أحضر لها قماشا وأدوات خياطة ..
فأحضرت لها ما طلبت ..

وطلبت مني في أحد الأيام طلبا غريبا ...
قالت لي : أريدك أن تعلمني كيف أكتب كلمة أحبك.. ؟


مباشرة جلست أنا وهي على الأرض ..

وبدأت أخط لها على الرمل كلمة أحبك ...
على ضوء عمود إنارة في الشارع ..
كانت تراقبني وتبتسم ..
وهكذا كل ليلة كنت أكتب لها كلمة أحبك ...
حتى أجادت كتابتها بشكل رائع ..

وفي ليلة غاب قمرها
... حضرت إليها ...
وبعد أن تجاذبنا أطراف الحديث ...
قالت لي اغمض عينيك ..
ولا أعلم لماذا أصرت على ذلك ..
فأغمضت عيني ...
وفوجئت بها تقبلني ثم تجري راكضة ...
وتختفي داخل الغرفة الخشبية ..

وفي الغد حصل لي ظرف طارئ
استوجب سفري خارج المدينة لأسبوعين متواصلين ..
لم أستطع أن أودعها ..
فرحلت وكنت أعلم إنها تنتظرني كل ليلة
.. وعند عودتي ...
لم أشتاق لشيء في مدينتي ..
أكثر من شوقي لأسماء ..

في تلك الليلة خرجت مسرعا
وقبل الموعد وصلت المكان
وكان عمود الإنارة الذي نجلس تحته لا يضيء..
كان الشارع هادئا ..
أحسست بشي غريب ..
انتظرت كثيرا فلم تحضر ..
فعدت أدراجي ...
وهكذا لمدة خمسة أيام ..
####
كنت أحضر كل ليلة فلا أجدها ..
عندها صممت على زيارة أمها لسؤالها عنها ..
فقد تكون مريضة ..
استجمعت قواي وذهبت للغرفة الخشبية
طرقت الباب على استحياء..

فخرج أخوها خالد ..
ثم خرجت أمه من بعده ..
وقالت عندما شاهدتني ..

يا إلهي .. لقد حضر ..
وقد وصفتك كما أنت تماما ..

ثم أجهشت في البكاء ..


علمت حينها أن شيئا قد حصل ..
ولكني لا أعلم ما هو ؟!
عندما هدأت الأم
سألتها ماذا حصل؟؟
أجيبيني أرجوك ..

قالت لي : لقد ماتت أسماء ..


وقبل وفاتها ...
قالت لي: سيحضر أحدهم للسؤال عني فأعطيه هذا

وعندما سألتها من يكون ..
قالت أعلم أنه سيأتي .. سيأتي لا محالة ليسأل عني؟؟
أعطيه هذه القطعة ..

فسالت أمها: ماذا حصل؟؟
فقالت لي: توفيت أسماء ..
في إحدى الليالي أحست ابنتي بحرارة وإعياء شديدين ..
فخرجت بها إلى أحد المستوصفات الخاصة القريبة ..
فطلبوا مني مبلغا ماليا كبيرا مقابل الكشف والعلاج لا أملكه ...

فتركتهم وذهبت إلى أحد المستشفيات العامة ..
وكانت حالتها تزداد سوءا.

فرفضوا إدخالها بحجة عدم وجود ملف لها بالمستشفى ..
فعدت إلى المنزل ..
لكي أضع لها الكمادات ..
ولكنها كانت تحتضر .. بين يدي ..
ثم أجهشت في بكاء مرير ..
لقد ماتت .. ماتت أسماء ..

لا اعلم لماذا خانتني دموعي ..
نعم لقد خانتني ..
لأني لم استطع البكاء ..
لم أستطع التعبير بدموعي عن حالتي حينها ..
لا أعلم كيف أصف شعوري ..
لا أستطيع وصفه لا أستطيع ..

خرجت مسرعا ولا أعلم لماذا لم أعد إلى مسكني ...
بل أخذت اذرع الشارع ..
فجأة تذكرت الشيء الذي أعطتني إياه أم أسماء ..
فتحته ... فوجدت قطعة قماش صغيرة مربعة ..

وقد نقش عليها بشكل رائع كلمة أحبك ...

وامتزجت بقطرات دم متخثرة ...

يا إلهي ...

لقد عرفت سر رغبتها في كتابة هذه الكلمة ...
وعرفت الآن لماذا كانت تخفي يديها في آخر لقاء ..
كانت أصابعها تعاني من وخز الإبرة التي كانت تستعملها للخياطة والتطريز ..
كانت أصدق كلمة حب في حياتي ..


لقد كتبتها بدمها .. بجروحها .. بألمها
أكمل القراءة

جميع الحقوق محفوظة عالم المعرفة ©2013 | جميع المواد الواردة في هذا الموقع حقوقها محفوظة لدى ناشريها ، اتفاقية الاستخدام | سياسة الخصوصية privacy-policy